الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



  • image
  • image
  • image
Previous Next

كلمة الرئيس الإقليمي الأب منير الراعي عن الدعوات لشبيبة سورية

كلمة الرئيس الإقليمي الأب منير الراعي عن الدعوات لشبيبة سورية

بعد السيامة الكهنوتية للأب السالزياني داني غورية في حلب، وفي يوم الأحد 11 حزيران 2017 ومع شبيبة دمشق والكفرون وحلب المجتمعين تم الحديث عن الدعوات في مركز دون بوسكو – حلب.

 بدأ اللقاء برتبة سجود مع الأب الجديد داني كورية في كنيسة القديسة ماتيلدا، بعدها الموضوع من خلال كلمة قالها الرئيس الإقليمي الأب منير الراعي عن الدعوة حيث تكلّم عن الدعوات بشكلٍ عام وعن دورنا في أن نفتح قلبنا لصوت الرب بداخلنا.

فالجميع مدعوّون لمشروع حياة وأن يكتشف كلّ واحد منا دعوته الخاصة، الله يدعو دائماً، "فإذا سمعتم صوت الرب فلا تقسّوا قلوبكم"

الدعوة تأتي من الله فقط ، وهي ليست مجرّد طموح مادي، الدعوة هي أن يتكلم الله ويدعو والشاب/ة يستجيب بطريقته.

ولكن... كيف أسمع صوت الله؟

الله يتكلم دائماً، ودليل هذا وجود عدد كبير جدّاً من الدعوات والمكرّسين والكهنة، لكنّ المشكلة في الدعوة تكمن في القدرة على الإصغاء.

ونذكر أنّ القديس بولس ودعوته مثال على الدعوة المباشرة، أمّا الدعوة غير المباشرة فتكون عن طريق المرشد والصلاة الشخصية والخدمة في المركز، وهذه نفسها بمثابة علامات (حب الصلاة وحب الخدمة والتضحية المستمرّة) عبر كل هذا من الممكن أن تكتشف أنّك مدعوّ...

هناك الكثير من الأحداث التي تحدث وهي نقاط يتركها الربّ لدى كل شخص ليتساءل ويبحث ويصغي ويفتح قلبه..

لكن التعلّق بملذات الحياة المادية هي المعوّق الأكبر لاكتشاف الدعوة وكثيراً ما تسبب التهرب منها..

مصدر الدعوة يسوع وغايتها يسوع فقط، فكما يقول، بولس الرسول: "لست أنا أحيا بل المسيح يحيا فيّ" ((غلاطية 2 : 20))

أهم ثلاث ركائز للكاهن السالزياني هي: الفقر والعفة والطاعة، بالإضافة إلى العيش ضمن العائلة السالزيانية الكبيرة..

وختاماً نشجّع شبيبتنا دائماً ونطلب منهم أن يكتشفوا دعوتهم ويعيشوها بملئها...

                                         سالزيان الشرق الأوسط