الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



scuola Cairo

Scuola Alessandria

  • image
  • image
  • image
Previous Next

هكذا تحضّرت مراكزُنا لميلاد المخلّص!

هكذا تحضّرت مراكزُنا لميلاد المخلّص! 

في هذا الزمن المقدّس زمن مجيء المخلّص وميلاده، يحتفل العالم بأسره وبطرقٍ مختلفة منها الروحي والمعنوي والمادّي أيضاً بهذه المناسبة، لكنّ في كثيرٍ من الأحيان يأتي عيد الميلاد دون أن نكون مستعدّين كما يجب لاستقبال صاحب العيد، كما ننسى أحياناً من هو أصلاً صاحب العيد ونهتمّ بالأمور الماديّة فقط من زينة وأضواء ونتناسى الجوهر وهو ميلاد الفادي ونتناسى كيف لنا أن نحضّر قلوبنا كي يولد وينشر فيها الدفء ويطرد بردَ الخطيئة .

 

مراكز وبيوت دون بوسكو في الشرق الأوسط أرادت أن تحتفل بجوهر العيد فكان لكل مركز نشاطاته الميلادية والتربوية الخاصة به..

ففي مصر وتحديداً مركز دون بوسكو القاهرة – الزيتون حضّر المنشطون مسرحية بعنوان "بيت لحم" التي تروي حكاية الكنيسة (عروس المسيح) والملاك اللذان يأتيان ليبشرا مجموعة من الأشخاص باقتراب ولاد يسوع الطفل ويرسلوهم بدورهم ليبشّروا، فتواجههم بعض الصعوبات مثل رفض الناس الاستماعَ لهم، لكنّهم سرعان ما يتغلبوا على هذه الصعوبات بالصّلاة الصادقة إلى الله، أمّا الجزء الثاني من هذه المسرحية فتتحدث عن شخص أعمى يسعى ليرى يسوع مع إيمان قوي منه أنه سيراه حتى لو كان لا يستطيع أن يبصر بعينيه، وبالفعل يستطيع أن يلتقي بيسوع عن كثب من خلال العائلة المقدّسة وخاصة مريم العذراء التي تقدّم ابنها لكلّ البشرية.

                  

العبرة أننا عندما نصمّم على رؤية يسوع حتماً سنراه من خلال الآخر لكن هذا يعتمد على إرادتنا وإيماننا بالدّرجة الأولى.

شارك في هذه المسرحية حوالي 15 شخصاً من المنشّطين في المركز، بالإضافة لمشاركة الفتيات الصغيرات من خلال فقرات راقصة تخلّلت العرض.

تعتبر مسرحية "بيت لحم" أوّل عرض مسرحي متكامل يُقدّم في المركز تلته ترانيم ميلادية من تحضير شبيبة المركز أنفسهم.

أمّا مركز دون بوسكو – الكفرون في سوريا فيعزم أيضاً على البدء بعرض مسرحية "يسوع هو العيد" في 26 و 27 كانون الأول، قام بتحضيرها الشبيبة بمشاركة كورال المركز وتحكي قصّة ملاكين يبحثان عن قلب دافئ ليستقبل المخلّص في ميلاده ويلتقيان بأكثر من شخص أثناء مسيرتهما.

يسوع الطفل يريد أن يولد في قلوبنا جميعاً لكنّه ينتظر منّا أن نفتح له الباب وأن نحضّر له قلباً دافئاً نقيّاً متواضعاً يشبه المذود البسيط المتواضع الذي وُلد فيه قبل ألفي عام وأكثر..

                                        سالزيان الشرق الأوسط

 

 

scuola Nazareth

al fidar photo