الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



scuola Cairo

Scuola Alessandria

  • image
  • image
  • image
Previous Next

خوسيه سانشيز ديل ريو قديس من المكسيك..

"ليس من السّهل الوصول إلى الحياة الأبدية.."
خوسيه سانشيز ديل ريو قديس من المكسيك..

خوسيه سانشيز ديل ريو (شهيد يسوع الملك) شاب صغير استُشهد أثناء فترة الاضطهاد الديني في المكسيك  تم إعلان قداسته أمس الأحد 16-10-2016 في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان.

يعتبر هذا الحدث بالنسبة للكنيسة في المكسيك لحظة فرح لكنها في نفس الوقت تحمل مخاوف جدية خاصة في ظلّ الظروف التي تعيشها البلاد من أعمال القتل التي تحدث بحق بعض الكهنة، واستمرار حوادث العنف الأشبه بجرائم ممنهجة، بالإضافة إلى نقص فرص الشباب و مأساة التهجير القسري وما إلى ذلك من صعوبات.

 

قصة استشهاد خوسيه سانشيز قصّةٌ صادمة لكل من يسمعها بسبب المعاناة الجسدية التي تعرّض لها، فقد سُجن وتم تعذيبه، حيث سثلخ الجلد من أسفل قدميه و اضطرّ أن يمشي عليهما ليصل إلى المكان الذي ضُرب وطُعن وأخيراً قُتل فيه.

على الرّغم من هذه العذابات كلها، إلّا أن شهادة حياة خوسيه كانت شهادة إيمانية قوية، كل هذا حدث مع خوسيه سانشيز بسبب مشاركته في الصراع المسلح "كريستوس".

 

إن عبارة "لم يكن سهلاً أبداً الوصول إلى الحياة الأبدية" التي قالها خوسيه ليقنع والدته لتسمح له بالمشاركة في صراع "كريستوس" والتي ختمها بـ " لا أريد أن أضيّع هذه الفرصة"، لا شك أنها لا تُنسى وتُعتبر مصدر إلهام لشباب اليوم.

أما الأب السالزياني هوغو أوروزكو فقد قال عن خوسيه: " لأننا نؤمن بقداسة الشباب، فإعلان قداسة خوسيه سانشيز ديل ريو لا يمكن أن تمرّ مرور الكرام، فحياة واستشهاد خوسيه يمنحاننا فرصة لنناقش تأثّره بإيمان عائلته، فهذا القديس هو ثمرة البيئة الإيمانية التي سادت في عائلته، فالتزام والديه أخوته وأخواته في الدفاع عن إيمانهم، تجلى في نواحٍ مختلفة، لذلك كان خوسيه قديس عفوي، مبتهج، مبادر ومبدع..

خوسيه سانشيز ديل ريو وُلد في ساهوايو – المكسيك في 28 آذار 1913. واستُشهد في 10 شباط 1928، تم تطويبه في 20 تشرين الثاني 2005. وأمس الأحد 16 تشرين الأول 2016 تم إعلان قداسته.

 

scuola Nazareth

al fidar photo