الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



scuola Cairo

Scuola Alessandria

  • image
  • image
  • image
Previous Next

المستشار السالزياني للإرساليات في العالم يزور دمشق

المستشار السالزياني للإرساليات في العالم يزور دمشق 


 قام المستشار السالزياني للإرساليات في العالم الأب غولّيرمو لويس بازانييز بزيارة إلى سورية للمرة الثانية بعد أن كان قد زارها مسبقاً مع الرئيس العالم للسالزيان عام 2009.

 

حيث بدأ زيارته يوم أمس في 28/8/2016 بالعاصمة دمشق بقي يوماً واحداً ليكمل زيارته في الكفرون في 28/8/2016 ويحضر حفل ختام النشاطات الصيفية في مركز دون بوسكو الكفرون، على الرغم من ان هذه الزيارة كانت سريعة للأب غولّيرمو لويس بازانييز لكنّها كانت مهمّة جدّاً وضرورية للحديث عن جانب مهم في حياة السالزيان والرهبنة السالزيانية بشكل عام أي الإرساليات، فاجتمع مع الأسرة التربوية لمركز دون بوسكو بدمشق وقد تحدث الأب بازانييز عن مفهوم الإرساليات السالزيانية ومدى أهميتها وأنّها جزء لا يتجزّأ من الخدمة السالزيانية.

 

إقليمياً تحدث المستشار عن الإرساليات التي قام بها بعض الآباء السالزيان في الشرق الأوسط لا سيّما إلى شمال السودان حيث تعاني البيوت السالزيانية هناك من حاجة ماسّة لوجود مرسلين يعملون مع الأولاد والشبيبة هناك، كما تحدّث عن جغرافية السودان والوضع السياسي والاجتماعي فيها مركّزاً على الصعوبات التي يعاني منها المسيحيون بشكل عام والسالزيان بشكل خاص وحجم الاضطهاد الذي يعانون منه اجتماعياً، كما ذكر في حديثه أن الإرساليات السالزيانية شهدت مؤخّراً فاعلية ونشاط كبير ولاسيّما الإرساليات التي تنطلق من أوروبا وأميريكا اللاتينية إلى باقي أنحاء العالم، لنشر الروح السالزيانية في الأماكن التي تذهب لها ولتكمل الخدمة التي كانت تقوم بها في مجتمعها الأصلي ولكن الآن مع مجتمع أكثر حاجة لهذه الخدمة..


الإرسالية ممتعة جداً تعود بالفائدة على المرسل وعلى المجتمع والبيت السالزياني الذي أرسله وعلى البلد الذي أرسل إليه، لكنّها في نفس الوقت صعبة جداً وتحتاج إلى دعوة روحية صادقة وإلى تحضير كبير في الفترة التي تسبق الإرسالية، ولاسيما التدريب على العمل التطوعي بنكهة سالزيانية مميزة تختلف عن أي عمل تطوعي آخر، من الممكن أن تستمر الإرسالية من 6 شهور إلى 3 سنوات ومن الممكن أن يكون المرسلون عائلات مع أولادهم أو أزواج جدد أو شباب سالزيان، فروحانية الإرساليات السالزيانية لا تقتصر على عمر معيّن بل تعتمد على الفرح السالزياني فحسب!!

 

scuola Nazareth

al fidar photo