الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



scuola Cairo

Scuola Alessandria

  • image
  • image
  • image
Previous Next

رسالة من سالزيان دمشق : " نحن أيضاً نضم صوتنا إلى صوت البابا"

رسالة من سالزيان دمشق : " نحن أيضاً نضم صوتنا إلى صوت البابا"

لاقت رسالة البابا المسجلة منذ يومين صدى كبيراً و هي التي جاءت لمساندة حملة منظمة كاريتاس العالمية : "سوريا، السلام ممكن.". كلماتٌ واضحة أرسلها الأب الأقدس لتكون تعزية للمتألمين، دعماً لصانعي السلام، دعوةً للصلاة و تحذيراً لمن يريد تغليب الحرب. و هذه الكلمات ما كانت لتدع السالزيان الموجودين في سوريا مكتوفين الأيدي.

 

"نحن، المقيمون في سوريا، استمعنا باحترام  و إعجاب كبيرين إلى ما قاله البابا. و كعادته كان شجاعاً في التحدث عن الأشياء كما هي عليه !". و فيما يلي رسالة من سالزيان دمشق .

"أن نفقد كل يوم أطفالاً، إخوةً و أخوات أبرياء بسبب العنف و الحقد، لأمر مؤلم جداً بالنسبة لنا نحن من نعيش هنا مع الكثير من الأصدقاء الأوفياء الذين يشاركوننا هذا الوضع الصعب !

بداية، يسعدنا ويشد من عزيمنتنا كثيراً، سواءاً نحن المسيحيين أو اخوتنا المسلمين، أن نسمع هذه الكلمات الصادقة عن سوريا و عن المصالحة. الشعب مضنى و متعب جداً، لقد خسر قوته كلها، و لم يعد قادراً على احتمال الحرب.  الأب الأقدس على حق إذ يقول أن الشعب سوري ضحية ! لأن من يدفع ثمن الصراع هو الناس البسيطة.

و نحنا أيضاً نضم صوتنا إلى صوت الحبر الأعظم  :" لا يوجد حل عسكري من أجل سوريا،  لكن الحل من خلال السياسة". بالحوار فقط من الممكن أن نصل إلى حل.

يقول البابا أن السلام في سوريا ممكنٌ. نعم، إنه ممكن حين تتوقف البلاد عن إرسال الأسلحة للمقاتلين، عندما يتوقفون عن رؤية سوريا ككعكة يودون تقاسمها، عندما يتوقفون عن معاملة سوريا كساحةٍ يظهرون فيها كالمخلصين الأبطال، و عندما يخمدون في المقابل نار الحقد و التفرقة. قال البابا :  " يحييك باليد اليمنى و باليسرى يوجه لك الضربات" إننا كسوريين، نجد فعلاً أن هذا هو الواقع !

أما أجمل ما في رسالة البابا هو الدعوة إلى الصلاة  من أجل الشعب السوري. و نحن أيضاً نعتقد حقاً أن الرب سيمنحنا سلامه.

ونشكركم لأنكم على استعدادٍ دائم للصلاة من أجل الشعب السوري." 

© سالزيان الشرق الأوسط

 

 عن وكالة الأنباء السالزيانية ANS

لمتابعة رسالة البابا :

فيديو كلمة البابا فرنسيس دعماً لحملة كاريتاس : " سوريا، السلام ممكن". 

 

 

scuola Nazareth

al fidar photo