الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

السراب

السراب

ضاع رجل في الصحراء.واذ نفذت كل مؤونته من الماء والطعام ,جر نفسه بصعوبة على التلال الرملية الملتهبة ,وفجأة رأى نخيلا" وسمع خرير مياه .

مشاهدة الصورة الأصلية

فقال في نفسه وهو يائس :" انه سراب ,خيالي يسقط أمامي أعمق رغبات اللاوعي في,ففي الواقع ,لا يوجد شىء على الاطلاق".

واذ بلغ به اليأس ذروته ,بدأ يهلوس ,وسقط ساكنا" على الرمل .

وبعد حين ,وجده بدويان ميتا".فقال الأول :"هل تفهم شيئا"؟لقد كان قريبا" جدا" من الواحة ,والماء على بعد خطوتين ,والبلح يسقط تقريبا" من فمه ..هل هذا ممكن ؟

فهز الآخر رأسه وقال :"هذا رجل عصري .

"المعجبون بالتكنولوجيا لا يعتبرون حقيقة سوى ما يستطيعون ادخاله في تصنيفات عقلانية .فهم يستسلمون اراديا" لفكرة أنهم يقفون على أرض متينة بأفكارهم  العلمية ,فيغوصون في الآن نفسه داخل فراغ يأسهم واكتئابهم .اذ لايمكن تجزيء أسرار الله الى آلاف الأجزاء الصغيرة ,فانهم لا يلاحظونها ."

للتفكير

اذا كان الله معنا فمن يقدر علينا ...هل تتوكل على الله في أفعالك ,و مشاريعك ,حتى البسيطة منها أم تتكل على نفسك وقدراتك وعقلك ؟وحين تقول ان شاءالله ,هل تقصد ما تقوله ,أم أنه مجرد كلام ,والذي يشاء حقا" هو أنت ؟

من كتاب بذور الحكمة