الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

الساموراي و الراهب

الساموراي و الراهب

في أحد الأيام زار ساموراي قبيح راهبا" قصير القامة وقال له :"علمني ما هي الجنة وما هو الجحيم ".

رفع الراهب عينيه نحو المحارب الجبار وأجابه بقسوة "أعلمك ما الجنة والنار ؟لن أعلمك شيئا" البتة . فأنت وسخ ورائحتك نتنة .وموسى الحلاقة لديك صدئة منذ زمان طويل .انك عار على طبقة الساموراي .أنت آفة . قم وأغرب عن وجهي .لم أعد أحتملك ."

فاهتاج الساموراي وثار  ,وبدأ يرتجف ,واحمر وجهه غضبا" ,ولم يعد يستطيع أن ينطق كلمة .و استل سيفه ليقتل الراهب . فهمس الراهب :" هذا هو الجحيم ". فتأثر الساموراي تأثرا" شديدا" ,كم من الشفقة و الصفات الحميدة في هذا الرجل القصير القامة .فقد كان مستعدا" لبذل حياته كي يلقنه هذا الدرس , ويبين له واقعيا" ما هو الجحيم , وأنزل الساموراي سيفه بهدوء , وقلبه مملوء بالامتنان .وفجأة ,شعر بسلام عظيم .فأضاف الراهب :"هذه هي الجنة ."

"لو لم يكن الله مسامحا" ,لظلت الجنة فارغة ".

للتفكير

طوبى لأنقياء القلوب ...هل تستطيع أن ترى في من تكرههم صفات ايجابية لتكون من سكان الجنة.

من كتاب بذور الحكمة